رسالة الرئيس التنفيذي

المهندس فراس راغب كمال

الرئيس التنفيذي

عاماً بعد عام٬ تواصل شركة الحوسبة الصحية برامجها المختلفة اعتماداً على آخر ما توصلت إليه أنظمة وحلول الحوسبة للقطاع الصحي٬ بهدف تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة في الأردن٬ بما يحقق رؤية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم والتي تمت ترجمتها في عام 2009 عندما أعلنت عن برنامج "حكيم" الذي يشمل جميع المستشفيات والمراكز الصحية الشاملة والأولية التابعة للقطاع الصحي العام٬ والذي يعتبر واحداً من 3 مبادرات تضم أيضاً مكتبة الأردن الطبية الإلكترونية "عِلم" و "أكاديمية حكيم".

بالنظر إلى الأعوام الماضية فإن مسيرة إنجاز الشركة بدأت بالتسارع خاصة في العامين الأخيرين حيث استطاعت كوادر الشركة من الإنتهاء من حوسبة 100 مؤسسة طبية وبما يتجاوز نسبة الـ 30 بالمئة من إجمالي ثقل المؤسسات الطبية التابعة للقطاع العام.

استطاعت الشركة خلال الأعوام الماضية - وبالشراكة مع كل من: وزارتي الصحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات٬ ومديرية الخدمات الطبية الملكية٬ ومؤسسة الحسين للسرطان وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية٬ والجمعية الملكية للتوعية الصحية٬ وجمعية المستشفيات الخاصة – من وضع الأردن على خارطة الدول المتقدمة في الحوسبة الصحية للقطاع العام٬ إذ أصبح هناك ما يزيد عن الـ 3  ملايين سجل طبي محوسب للمرضى بنهاية العام 2016 بما يعتبر إنجاز وطني للأردن على مستوى المنطقة العربية.

البرنامج الوطني لحوسبة القطاع الصحي "حكيم" أصبح حالياً جزءاً لا ينفصل عن منظومة القطاع الصحي في المملكة الأردنية الهاشمية٬ البداية كانت في مستشفى الأمير حمزة الحكومي ومركز صحي عمان الشامل٬ وحالياً وصل إلى مركز الحسين للسرطان٬ ومستشفى البشير الحكومي ومدينة الحسين الطبية التابعة للخدمات الطبية الملكية مؤخراً.

وتخطى عمل الشركة حوسبة الإجراءات والملفات الطبية٬ لتدمج خدماتها مع خدمات الإتصالات والأجهزة المتنقلة حيث تم إطلاق تطبيق "طبيب@حكيم" عبر الأجهزة الذكية، وبما يتيح للأطباء العاملين في القطاع العام متابعة مواعيد الحالات المسجلة لديهم بإظهار كافة المعلومات الموجودة عن مواعيد المرضى، بما يوفر الوقت والجهد للأطباء والكادر الطبي ويعزز من كفاءة العمل لديهم بتخفيف عبء سجلات المواعيد الورقية.

وشهد عامي 2015 و2016  توقيع عدداً من الإتفاقيات الهامة بين شركة الحوسبة الصحية مع عدة جهات كان أبرزها اتفاقية تعاون مع الحكومة الأردنية لتأطير آلية التعاون ما بين الشركة كمنفذ لبرنامج الحوسبة الصحية (حكيم) والجهات المستفيدة في القطاع الصحي، إضافة إلى توقيع عدد من مذكرات التفاهم مع جامعات أردنية لتعريف الطلبة ببرنامج حكيم والمعلوماتية الطبية.

ومن جهة أخرى، فإن مكتبة الأردن الطبية الإلكترونية "علم" التي بدأ العمل بها عام 2013 توسعت لتضم مجموعة جديدة من المجلات وقواعد البيانات الطبية العالمية مثل EBSCO Health Dynamed plus، T&F Journal collection، Ovid وغيرها من المراجع التي توفرها الشركة مجاناً.  ووصل عدد المستخدمين أكثر من 14 ألف مستخدم مع نهاية العام 2016 ويتزايد العدد بمعدل 200 مشترك جديد شهرياً.

أما فيما يتعلق "بأكاديمية حكيم" والتي أطلقت أعمالها في عام 2015 ٬ بهدف تطوير مهارات العاملين في القطاع الصحي إضافة إلى تعريف وتدريب طلاب الجامعات بنظام   VistAوالذي يعتبر لبنة الأساس في برنامج حكيم، إضافة إلى تحفيز الجامعات على تطوير مناهجها التعليمية لتتلائم مع حوسبة القطاع الصحي والتطورات الجديدة في مجال المعلوماتية الطبية٬ فقد تم توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من الجامعات تم بموجبها إنشاء العديد من المختبرات الإفتراضية في كليات الطب والتمريض.

وسنواصل العمل الجاد على ترسيخ ريادة شركة الحوسبة الصحية باعتبارها شركة بارزة في حوسبة القطاع الصحي على مستوى وطني٬ وذلك لتحقيق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني والتي تهدف في محصلتها إلى تحسين جودة الرعاية الصحية المقدمة للمواطن الأردني.

دمتم في أمان الله