شركة الحوسبة الصحية تعلن عن خطتها للعام 2017

09/01/2017

أكد رئيس مجلس ادارة شركة الحوسبة الصحية الدكتور رامي فراج ان مئة و واحد من مستشفيات ومراكز صحية جرى تزويدها ببرنامج حكيم الطبي وبعد انتهاء العمل بمستشفى البشير يكون جرى تغطية 75 % من المطلوب انجازه .

جاء ذلك خلال لقاء اقامته شركة الحوسبة الصحية لعدد من الاعلاميين بحضور رئيس مجلس ادارة شركة الحوسبة الصحية الدكتور رامي فراج والرئيس التنفيذي للشركة المهندس فراس كمال  للاعلان عن خطة الشركة للعام الحالي 2017 .

واشار فراج ان التركيز في العمل يكون على النوعية وليس العدد ، مشيرا الى تطوير مستشفى البشير اكبر تحد امام حكيم وفي شهر حزيران القادم ينتهي العمل.

واستعرض فراج عمل شركة الحوسبة الصحية وبرنامج الحكيم الذي مضى على العمل به 7 سنوات.

واشار فراج الى ان انطلاقة حكيم جاءت تنفيذا للتوجيهات الملكية المستمرة للارتقاء بالقطاع الصحي وحوسبة القطاع الصحي وخدمة الاردنيين، وجرى تشكيل لجنة في الديوان الملكي استمر عملها نحو عام الى ان وصل الحديث عن الوصول لبرنامج يناسب العمل في الاردن وبعد احضار برنامج حكيم جرى تعريب الامور الاساسية به .

وتطرق فراج الى دور حكيم في ايقاف هدر الدواء مشيرا الى ان مستشىفى الامير حمزة بعد الحوسبة اصبح به وفرة في الادوية نسبتها 24%.

ودعا فراج الراغبين في البحث عن المعلومة الطبية التوجه للمجلات والمواقع المتخصصة والتي قامت شركة الحوسبة بتوفيرها مجانا لكل الاردنيين وعدم اخذ المعلومة من محرك البحث غوغل واصفا معظم المعلومات التي تنشر به بالخاطئة .

بدوره قال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس فراس كمال ردا على سؤال الانباط ان عدد الملفات الطبية التي قامت الشركة بحوسبتها 3 ملايين و200 ألف ملف طبي.

وتعهد كمال ان تنقل الشركة تجربة برنامج حكيم لكافة المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية بنهاية العام 2020 في حال استمرت اجراءات العمل على الشكل الحالي.

واستعرض كمال عددا من التحديات التي تواجه عمل حكيم مثل تنقل موظفين في مستشفيات ومراكز وزارة الصحة والاحالات على التقاعد بعد القيام بتدريب الكوادر المختصة.

واشار كمال الى ان التوجه القادم هو ادخال عملية المحاسبة على التطبيق لاختصار الوقت على المرضى والمستشفيات .

ومن الجدير ذكره ان شركة الحوسبة الصحية تأسست الشركة في مطلع عام 2009 وهي شركة غير ربحية الشركاء بها (وزارة الصحة ومديرية الخدمات الطبية الملكية ووزارة الاتصالات ومؤسسة الحسين للسرطان وجمعية المستشفيات الخاصة ومعهد الملك حسين للتكنولوجيا الحيوية والسرطان والجمعية الملكية للتوعية الصحية)، تعمل الشركة في مجال التكنولوجيا الصحية وتهدف إلى حوسبة القطاع الصحي العام الاردن بهدف زيادة فعالية الإدارة الطبية وتحقيق تطوير جذري في الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين والوصول بها إلى أفضل المعايير الدولية إلى جانب الكفاءة الاقتصادية.